الأحد، 13 مارس، 2016

لا تكن لطيفا أكثر من اللازم -- للكاتب ديوك روبنسون 3

  أخطاء أخري يقع فيها الناس اللطفاء بشكل يومي منها:

1-القيام بالتزامات أكبر من طاقتك: عادة دون ان نشعر يوقعنا اللطف في مأزق، اما ان نقول لا لشخص عزيز يطلب منا شيئا فنشعر بالأنانية والذنب، أو نحاول القيام بكل ما يطلب منا فنستنزف طاقتنا.

2-عدم قول ما تريد: وربما تلجأ لذلك لأنك تعتقد أنه غير مناسب اجتماعيا، أو لا تريد ان تظهر بمظهر الضعيف ،أو تخشى الرفض أو لا تريد أن تسبب حرجا لمن تحب.
وفي كل الأحوال فان عدم الإفصاح عن مشاعرك ومتطلباتك وكبت ما تريد في سبيل الآخرين سيؤدي بك الي المرض النفسي والعضوي كما قد تتبدد ملامح شخصيتك.

3-كبت غضبك: المقصود هنا هو الإبقاء علي هدوء الأعصاب في حين ان داخلك يغلي نتيجة استغلال الآخرين لك او إيذائهم لمشاعرك وهو ما يعتبر نوعا من التزييف والكذب علي النفس وعلي الآخرين.
والدعوة لعدم كبت غضبك لا تعني ابدا ان تثور كالبركان، كل ما عليك ان تظهر للآخرين ان ذلك التصرف يضايقك حتى لا يكررها.

4-التهرب من الحقيقة: حرصا علي ان تكون لطيفا دائما فانك كثيرا ماتتهرب من قول الحقيقة حتى لا تحرج الآخرين ولكن ذلك لا يفيدك ولا يفيدهم.
عليك قول الحقيقة بتواضع وحساسية.
فعلي سبيل المثال: اذا سألتك زوجتك عن رأيك في صينية البطاطس التي لم تعجبك ،لا داعي لأن تكذب وتقول إنها كانت رائعة، ولا داعي أيضا أن تكون فظا وتقول انها كانت سيئة بل يمكنك الإجابة بأنك عادة تحب البطاطس من يدها ولكن طعمها هذه المرة كان مختلفا بعض الشئ.
وهكذا تكون قد خرجت من المأزق بأقل الخسائر.

ان التخلص من الأخطاء البسيطة السابقة لا يعني إطلاقا التوقف عن ان نكون لطفاء بل فقط تساعدنا علي ترشيد المجهود الإضافي المبذول للحفاظ علي التعامل بلطف في كل الأوقات والذي كثيرا ما يأتي علي حساب أعصابنا وراحتنا