الجمعة، 25 ديسمبر، 2015

من الحياة


"أخبرنى الأطباء أننى لن أستطيع المشى وأخبرتنى أمى عكس ذلك فصدقت أمى ". ويلما رودولف

ولدت ويلما فى أسرة فقيرة وقد ولدت غير مكتمله النمو وعندما بلغت الرابعه اصيبت بالتهاب رئوى وحمى شديده ادت الى اصابتها بشلل تام فى ساقها اليسرى وقال الاطباء انها لن تسير مرة اخرى .بالاصرار والعزيمه وحب الحياه استطاعت ان تخلع الجهاز التعويضى من ساقها وان تخطو بضع خطوات قالت الأم لها "أن ماحدث لها لايمكن أن يعيقها عن فعل كل ماتريد فى الحياه مع الصبر والايمان والاصرار".خطرت للفتاه أن تصبح أعظم عداءه فى العالم . (حلم وهدف )دخلت سباق المدرسه وجاء ترتيبها الأخير وتكرر ذلك فى السباق الذى يليه ويليه ولكنها لم تيأس (اهم عامل فى تحقيق الهدف ) واستطاعت يوما أن تكون فى المركز قبل الأخير واعتبرته انجاز - (كافأ نفسك عندما تخطو نحو هدفك مهما كانت الخطوه صغيره) - واستمرت هكذا حتى استطاعت أن تحصل على المركز الأول .وفى فترة الجامعه التحقت بدورة الألعاب الأوليمبيه عام 1960 وكان عليها الفوز على يوتاهايتى التى لم يهزمها أحد ! تغلبت عليها باصرارها وعزيمتها وفازت بالميداليه الذهبيه فى سباق ال 100 متر وسباق ال200 متر وسباق ال400 متر وبذلك سجلت اسمها فى التاريخ كأول امراءه تفوز بثلاث ميداليات ذهبيه فى دورة أوليمبيه واحده وتذكروا قول الأطباء لها لن تمشى مرة أخرى .